إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى  
 د.اسمهان الطاهر فكر إيجابي هادف..  
سكينة الرفوع "ألقُ البدابات ِ"  
أنور الأسمر ليل أبيضٌ  
د.عبد الرحيم مراشدة (مشاكسة)  
رضوان صابر أسير معي ..  
د. ابتسام الصمادي (سقط النصيف)  
أمل المشايخ عاطف الفرّاية وسبع سنين على الرّحيل:  
ردينة آسيا يا وجه السّنا  
(سعیدة باش طبجي*تونس) قالتْ لِيَ النَّجْماتُ  
 جميلة سلامة مني إليّ..  
 
نظرة عامة : بقلم سامر المعاني محمد الصمادي يصدر كتابه الثاني في القصة القصيرة (حنين وسبع أخريات ) الإعلامي والأديب محمد علي فالح الصمادي عضو رابطة الكتاب الاردنيين ورئيس ملتقى ألوان الثقافي ومدير مهرجان عائشة الباعونية والمشرف على عدة مواقع الكترونية منها( مجتمع نت – إبداعات – ألوان الثقافة والفنون
 
مرام رحمون أحجُّ إليكَ سراً
مرام رحمون
 خيرة بلقصير وطني ليس للبيع !..
خيرة بلقصير
ا. د حمدان علي نصر كولمبس- اوهايو - امريكا الامانة
ا. د حمدان علي نصر كولمبس- اوهايو - امريكا
خيرة بلقصير لا تقتلني..!
خيرة بلقصير

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  8990733
 
2020-07-12 14:05:37   
كلمة في كتاب (( هو الذي يرى )) للأديب المصور محمد الصمادي

كلمة في كتاب
(( هو الذي يرى )) للأديب المصور
محمد الصمادي
 
هي صورةٌ لكنها جسدٌ له
روحٌ تفيضُ و نظرةٌ تتأمل
 
يُحيي بها الفنان عطر بيانها
حتى تموجَ بدلِّها تتمايلُ
 
فالصورة اذاً جسد له روح يترك في عين الرائي آثراً يُجيّش النفس فتثير لواعج الذاكرة
و الصورة مرآةٌ لصانعها فهي ذاكرة مكان و زمان و حالة شعورية مخطوفة في لحظة سكون مما يجعلها اكثر جمالاً و بهاء
 
هناك الكثير من الصناعات التي تأتي من خلال الموهبة و التي حباها الله سبحانه لكل مخلوق في هذا الكون .. فحرفة التصوير ليس بالضرورة ان يكون صاحبها أكاديميا حتى يكون متميّزا و متقناً فيها بل هي موهبة يجب على صاحبها صقلها حتى تجعله متميّزا عن غيره
 
نحن هنا أمام حالة ربما تكون مختلفة قليلا عن غيرها من الحالات .. نحن هنا أمام مبدع قاصٍّ و مصور فنان استطاع و من خلال ثقافته و تجربته الحياتية ان يكون متفردا في هذه الصنعة
نحن هنا في حضرة قامة ادبية فنية اعرفها تمام المعرفة و أدرك فيها من خلال ملامح نظرتها ذاك الجمال الساكن في خفاياها
مصور فنان و أديب قاص جعل من آلة التصوير و الأدب الهادف مزيجاً واحدً فجاء اللون برّاقاً مختلف الأشكال و الألوان مثل لون قوس قزح ، فالدقة المتناهية و النظرة الثاقبة المتشحة بالشعاع الساقط من زاوية ما تجعل المشهد غاية في الجمال
 
و اديبنا و من خلال خزان تجاربه استطاع ان يرتقي بأداته ( ألة التصوير الفوتوغرافي ) إلى افقٍ جعل من الصورة محرّضا و محركاً لبواعث النفس
فعندما ولدت ألة التصوير ولدت معها إمكانات إبصار جديدة أضافت إلى الكائن الحسي حاسة إضافية قادرة على اكتشاف لحظات ساكنة و جسّدتها في صورة
يقول عالم النفس سيغموند فرويد في الكاميرا و التي أراها برأيي المتواضع هي من تلد الصورة قال.. (( كاميرا التصوير ساهمت في خلق إرادة لحفظ الانطباعات العابرة )) فهناك تجانس وثيق ما بين الصورة و المصور من جهة و بين المتلقي من جهة أخرى فمادة الأديب التي يرسمها على الورق لا بد أنها تستند إلى صور و خيالات ذهنية و حسية مباشرة و غير مباشرة حتى يتمكن من صياغة موضوعه
 
و هناك أيضا علاقة وثيقة بين الادب و الصور الفوتوغرافية
يقول اديبنا محمد الصمادي في مقدمة كتابه. .. كلمات لمّح فيها إلى مقدار الشكر الذي يحار به كيف يمكن ان يكون.. قال
(( و لأني لا أدري ما الذي يجب أن يُقال هنا .... شيء يجب أن يكون برائحة و لون و بُعد .. شيء لا يُهدى بطريقة طبيعية و لا يقال كما الكلام ))
في هذا الإيقاع الرمزي و الصورة الحسية الشعورية الأدبية ترك لنا مساحة لا حدود لها فجعل المقدار مفتوح الأبواب حتى يتمكن كل واحد منا من نيل ما يراه كافيا من شكر لما قدم له، إنها بحق صورة من صوه التي جسدها بمفردات غاية في الجمال
 
و يتساءل في مقام أخر كيف له ان يلتقط صورة ؟ .. و من أي زاوية ؟.. فعنده لكل شخصية لون و حركة و زاوية و بُعد و قُربْ فللشاعر مثلا صورة تختلف برأيه عن صورة القاص و كذلك صورة المحاضر عن الجمهور فيرى نفسه و بحركة لا شعورية ينتقل من مكان إلى أخر يترصد البعد المكاني بين الة التصوير و المراد تصويرة و الهيئة التي يكون عليها الشاعر او القاص أو غيره كي يتمكن من التقاط صورة اقرب ما تكون الى الواقعية باللحظة الشعورية المباشرة
 
و كما أسلفنا بأن الصورة مصدر إلهام و محرض ، و دليل ذلك قول اديبنا في كتابه هو الذي يرى
( و كثير ما كنت اكتب بالصورة قصيدة شعر أو قصة أو أوثق الفراغ )
فالصورة تحمل خلف سكونها في كثير من الأحيان أفراحاً أو أحزانا و لها صمتٌ يوقظ في الروح النشوة
و من حيث المحصلة في هذه الكلمة المجتزأة أوكد أن اديبنا محمد الصمادي استطاع و بكل حرفية أن يجعل من أداته (( آلة التصوير )) أداة لتوثيق إرث حضاري كبير مختلف المواضيع
 
فالأستاذ الفاضل محمد الصمادي مصور أديب.. يشهد له القاصي و الداني بحسن اخلاقة و جمال صوره و اتقانه صنعته على أكمل وجه
 
 
محسن محمد الرجب
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري