التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
د.عبد الرحيم مراشدة (لو تنحني)  
 د.اسمهان الطاهر دور المرأة في المعترك السياسي  
رضوان صابر تتجملين  
أحمد الخطيب قصيدة المقهى  
يوسف أحمد أبو ريدة في موكب النور ----  
(سعیدة باش طبجي*تونس) عَلَی وِسَادِ الحُلْم  
جواد يونس جائزة المربي الراحل الأستاذ (يونس أبو هليل) - رحمه الله - النسخة الخامسة  
محمد الصمادي رحلة الشغف  
سكينة الرفوع "رُعاف التّشظي"  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر من فيوضات المدينة 38 مصطفى نطور  
 
رحلة الشغف التي بدأت و لم تنته ... من السؤال الصعب يبدأ رحلة شغفه ، " كيف ألتقط الصور ، من أي زاوية ، كيف تختار اللحظة ، متى ترضى عن صورتك ؟ لم يجد إجابة لأسئلته ، لكنه بيقين قلبه يهتدي ، حيث كان حدس الحاذق الفطن يرشده ، بإحساس الشاعر تراه يباغت لحظات السكون ، ليستفز هديل الحمام ، من وميض الفراشات

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  9277597
 
2020-09-20 11:55:36   
  تابعوا أحدث المقالات المختارة
وطني ليس للبيع !..
خيرة بلقصير
 

وطني ليس للبيع !..

عندما كتب محمد الماغوط كتابه "سأخون وطني" تساءل الكثير كيف يمكن خيانة وطن؟ ولصالح من؟ ولماذا كل هذا العلن بالخيانة ألا يخاف الكاتب من ردة فعل تأتي من سوء فهم خلفية هذا الإفصاح المباشر والصريح ...هل نخونه لأنه منحنا الخوف وتذكرة بلا عودة هذا إن أكرمكنا أم نخونه لمنحه لنا توابيت وجنائز ومطاردات عرض البحر من الأسماك المفترسة والعواصف ؟...أم نخونه لمنحه لنا فكرة.. كيف تنتحر وأنت تقطع أوصالك أو ترمي نفسك تحت عجلة قطار أو أو...؟ ربما ارتقت ارواحنا طامعين في ألم أقل أو كما قال الماغوط ..إذا ما أقدمت على الإنتحار قريباً فما هذا إلا لكي ترتفع روحي المعنوية إلى السماء.
كيف يصبح الوطن مجرد نكتة مكررة المراد بها ليس الإضحاك ولكن صقلا للمرآة التي نحملها من بلد إلى البلد حتى لا تنسى ملامحك التي تركتها في الوطن ...هل خنا الوطن بانصرافنا عنه طلبا في حياة أفضل ؟أم بسكوتنا ..نحن لم نرتق لأضعف الإيمان واليد واللسان مشلولان .. أقول لك يا وطني نحن حين نغادرك نعلن وفاتنا اكلينيكيا , نعلن عن حالة طوارئ طويلة الأمد في ذواتنا وعن حالة التشرد بقلب أنيق ومعتل.. وحتى لا تتدهور حالة الوعي أكثر نصر على البقاء وإقناع أنفسنا أننا فئة مظلومة ومحرومة ومهزومة أيضا..
سأمحو ركبتاي بالممحاة حتى لا أجثُو في عقل لا يفهم مقدار هذا الفِصام الذي يغزُو فرائصنا مع الاعتذار الشديد للماغوط عن التصرف المؤلم في ومضته القوية , سأمحو آثار أقدام "الحراقة" على الرمل وهم يحملون شهادة وفاتهم مُوقعة من الوطن , سأمحو الدموع والدموع والأحلام التي تؤذي البسطاء؛ لكن الأذى الحقيقي هو نحن؛ نحن بتعلقنا الشديد بالوهم نحن العابرون في جمهورية الصمت إلى فيافي التعرية والتجريد من اليقظة..
الوطن امتحان ورقة بيضاء مصفدة بالأسئلة ,طريق هزيل يقتات من جوعنا, سلة بيض تنتظر عقولا وسواعد لتفقس منها الحكمة ..نخونك مرار وتكرارا في السرّ والعلن في حدود إقامتنا في اللغة الثّيِّب بلا محرم يحصي عتابنا وتناسلنا كالأشباح في الغربة...أسماؤنا مجرد تواقيع في شيكات بلا رصيد والوطن رصيد يصرف بإرادة عمياء وهنا أختم بما قاله الماغوط ما الفائدة من الاسم إذا كان صحيحا... والوطن نفسه معتلاً...؟


خيرة بلقصير