التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
حسن جلنبو مدينتي المسافرة  
محمد الصمادي قصص قصيرة جدا القاص: محمد الصمادي  
يوسف أحمد أبو ريدة البيان قبل الأخير ----  
د.عبد الرحيم مراشدة (صاحب المال)  
محمد فتحي المقداد تقديم الروائي محمد فتحي المقداد. لكتاب(خبايا المرايا /للأديب رائد العمري)  
رضوان صابر لا_كوكب  
زهرة سليمان أوشن امي....  
 د.اسمهان الطاهر كن هاديء كموسيقى ناي  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر العربية صراعات مآثر وأمجاد اللغة العربية والتدريس (16)  
د. ابتسام الصمادي الوشم(من مجموعتي الجديدة:والشوق شأنك)  
 
قصص قصيرة جدا القاص: محمد الصمادي ١- قال لها: "مبارك الجاكيت، لقد كان أجمل من كلّ قصائدك. للعلم؛ القاصّة لم تقرأ الشعر، وهو لم يستمع إلى قصّتها. لقد جذبته قصّة شعرها
 
 عبد الكريم احمد الزيدي لماذا الشعر
عبد الكريم احمد الزيدي
بحر المكارم لأنك تسمع
بحر المكارم
عبير الطراونه ليلة الأمس
عبير الطراونه
بحر المكارم ذنب من ؟
بحر المكارم
بحر المكارم مساء العابرين
بحر المكارم

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  12635308
 
2021-09-07 06:38:26   
صَهْوةُ الضاد

صَهْوةُ الضاد
د. نبيلة الخطيب
القصيدة الفائزة بالجائزة الأولى في مسابقة مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين على مستوى الوطن العربي عام 2001.
هل السُّراةُ كمن هَبُّوا لها صُبْحا
والعادياتُ بذاك الُملتقى ضَبْحا
فالليلُ أغطشَ حتى كاد ينكرهم
والفجرُ أَوْحى بطَرْف النُّور ما أَوْحى
قالوا فردَّدت الأيامُ خلفَهُمُ
وأَسْهَبَ الدهرُ في أشعارهم شَرْحا
سَنوا الحروفَ فلِلأفكار صَوْلَتُها
وفي صَليل القوافي أَدْرَكوا الفَتْحا
قريضُهم ملأ الدنيا وشاغَلَها
أَدْنى هجاءً وأعلىَ مُسْبغا مَدْحا
حينا يَشِبُّ وَعِيْدًا أو مُساجَلَةً
ومن شِفاه المنايا ينبري رُمْحا
قد يُضْرِمُ الحربَ إن مارتْ مَراجِلُهُ
أو يُبدِلُ الحربَ مِنْ إحكامه صُلْحا
وقد يُريبُ الخوافي في مَواكِنِها
ويَقلِبُ الصُّبحَ في لألائه جُنْحا
أو يغمُرُ النفسَ فَيضٌ مِنْ سَكِينَتِهِ
ويَسْتحيلُ وديِعا مُؤمنا سَمْحا
يَسْترضِبُ الغيضَ مَنْ غاضَتْ قناعَتُهُ
من يُغْدِقُ الشِّعْرَ هل يَسْتَمْنِحُ الرَّشْحا؟!
تَزْهو الحضارةُ حيثُ الشِّعر سادِنُها
تَذْوي فيرفع من أطلالها صَرْحا
يغدو رسولاً لها حتى يخلِّدَها
ويرسُمُ الوهْدَ في تصويرها سَفْحا
حادٍ حَفيٌّ إذ الأيامُ قافِلَةٌ
تمضي فينشر في أذيالها الرَّوْحا
والشِّعرُ لَحْنٌ وأوتارُ الحروف إذا
ما هَزَّها الوجْدُ ينسابُ الجَوى صَدْحا
يا للغناء الذي يُشْجي مَواجِعَنا
يَشْدو الحياةَ وفينا يُعْمِلُ الذَّبْحا!
إنْ مَسَّهُ الشوْقُ أوْ أَنَّ الحنينُ بهِ
يَنُضُّهُ القَلْبُ من وَهْجِ الحَشَا بَرْحا
وإنْ تَجمَّلَ والأهواءُ خائنةٌ
تَذروْهُ فَوْقَ جِراحات الهوى مِلْحا
يجودُ بالنبضِ والأعصابُ ناضِبةٌ
لا تَسْألوا الجُرْحَ أَنى نزفُهُ سَحا!
يدنو كظبيٍ من التصريحِ في وَجَلٍ
قَدْ راعَهُ السَّبْعُ أَنْ بادَرْتَه البَوْحا
ظِلٌّ ظَليلٌ ولكنْ لا ظلامَ به
يَرْمي بشُهْبِ المعاني تخْطِفُ اللّمْحا
ومن خُدور النوايا إن له خَطَرتْ
خَنْساءُ خَفَّ إلى اسْتِحْيائها سَفْحا
فإنْ وشَى بِلَهِيْبِ الشَّوقِ لاعجُه
يُدِنْكَ مَنْ كُنْتَ ترجو عِنْده الصَّفْحا
إنَّ اللسانَ الذي أَجَّتْ مناهِلُه
لا يَسْتَبِيْنُ لَهُ نُصْحٌ وإنْ صَحَّا
كأنه كُثُبٌ أَودعْتَها غَدَقا
فإنْ هَفَوْتَ لهيفا صادياً شَحَّا
لا يلتقي الليلُ والإشراقُ في زَمَنٍ
مَنْ رَامَ ذاكَ فلا أَمْسى ولا أَضْحى
ديوانُنا الشِّعْرُ كم ضاجَتْ مَضَارِبُه
وضُمِّخَتْ فَزَكَتْ مِنْ ضَوْعها نَضْحا
أَيْكٌ وأيُّ فُتونٍ في نَضَارَتِهِ
ففي يَبابِ البوادي قَدْ غَدا دَوْحا
نَفْحٌ من الرَّنْدِ تُصْبي القلبَ غَدْوتُهُ
شَذا (البديعُ) على أَعْطافِهِ فَوْحا
تعدو الفنونُ وفي إبْطائِهِ خَببٌ
جَهيدةَ اللهثِ، أنّى تُدركُ المَنْحا؟!
قِوامُهُ الضادُ والأضدادُ تَغْبطُهُ
هَيْهاتَ تَرْقاهُ، جَزْلاً مُعْجِبًا فَصْحا
يَخْتالُ فيها كطاووسٍ فترمقهُ
حَسِيْرةَ الطرفَ وارى كيدُها القَرْحا
ثَرُّ البلاغةِ يُثْري حَيْثُ تَنْثُرُهُ
تلكَ السَّنابلُ يُرْبي ذَرُّها القَمْحا
تَشتدُّ في إثْرِهِ الأقلامُ راعِفةً
وهْجاً فيورى بِألبابِ الورَىْ قَدْحا
كأنهُ البحرُ يَخشى المرءُ غَضْبَتهُ
وإنْ أنابَ يَجُبْ أنواءَ هُ سَبْحا
كأنه الريْحُ إنْ هاجَتْ مُحَمْحِمةً
مَنْ ذا يُطيقُ إذا ما اسْتُنفِرتْ كَبْحا؟!
هذا هو الشِّعرُ لا فُضَّتْ مجالسُهُ
ولا اسْتحالتْ أهازيجُ المُنى نَوْحا
هذا هو الشِّعرُ صهواتٌ مُطَهَّمةٌ
مَرْحَى لخيَّالها إنْ أَقْبلتْ مَرْحى
لا يَضْمَحِلُّ وقد فاضَتْ منابِعُهُ
نضّاخَةَ الحُسْنِ لا تنضو ولا تَضْحى
اللهُ أكبرُ حتى حِينَ أَعْجَزَنا
ربّ ُ البيانِ فكان الوحيُ بالفُصْحى.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري