التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
يوسف أحمد أبو ريدة لمي حروفك وارحلي --------  
رضوان صابر وفي نهاية..  
(سعیدة باش طبجي*تونس) عَلی دَربِ القصائِدِ  
د.عبد الرحيم مراشدة (بكى السياب والسعف)  
د. محمود الشلبي فاتحة  
زهرة سليمان أوشن ( اخيرا خرجت )  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر البكاء  
 جميلة سلامة لـا قـلــبََ للـنسـيان  
ردينة آسيا الجوريّ  
أمل المشايخ هلّت ليالي القمر  
 
شكرا لكل الذين يحاصروني بكلماتهم واخرهم بالزمان الشاعر الرقيق انور الاسمر بخفة عصفور وقلق العاشق ورشاقة نبضه المشغول بالمحبة والجمال يقفز ليُجَدِّلَ أغنيةً ويُطلقها لتعود عليه بصورة كأنها الفتاة الحبلى بجمالها وعلى يديه تُنجب إيقاعها المؤرخ للعلاقة بين العصفور والشجرة..إنه يرسم عفوية النسيم على شعر
 
مرقص إقلاديوس النجاح للناجحين نعمة
مرقص إقلاديوس
 الروائي -محمد فتحي المقداد من ليما إلى ستوكهولم
الروائي -محمد فتحي المقداد
حسن جلنبو رائحة أمِّي
حسن جلنبو

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  9588890
 
20/ 10/ 2020   
  أ.د. باديس فوغالي الجزائر
من فيوضات المدينة 38 مصطفى نطور
 

من فيوضات المدينة 38
مصطفى نطور كان هنا

لاتزال المدينة تذكر أحلام الجياد المفجوعة،من فيض الرحلة،لوجهها غوايات أخرى ،الثلج الآخر،وعام الحبل التي وقفت على عتبات تاريخ قسنطينة برؤية إبداعية مغايرة تماما لما كتب عنها ووثق لها،عرفته حازما في مواقفه،صلبا لايلين وإذا لان اعتمر وجدانه فيضا من الحنان والتفاعل مع ما يراه حقا ومنطقا بغير تردد ولا اكتراث،كان كاتبا غير متملق،هادئا في تدخلاته رزينا ومقنعا،لم تكن بيننا علاقة صداقة متينة،تحفر في الوجدان وتذخر ذكريات مسترفدة من منافذ حياتية شتى،بحكم مسافة التباعد التي لاتتقلص وتتداني بيننا إلا في محطات معينة تؤثتها مناسبات ثقافية تعنى بالمشهد الثقافي في قسنطينة جريء في طروحاته لايهادن في غيرتعصب،لم تذكره قسنطينة التي عشقها واهتز بها هزات سياسية وإنسانية عديدة سوى مكتبتها الجهوية للمطالعة العمومية مصطفى نطور،شق طريقه في كتابة القصة بمهارة واقتدار لم يكن يكتب القصة تزجية للوقت أومتعة في الكتابة نفسها بل كانت تحمل الكتابة لديه رؤية ترميزية لما يحيط به من تقلبات،وتحولات تشهدها الحياة الثقافية والسياسية في البلد،يكتب بوعي عميق وبحرقة دامية تنامت لديه هاجسا مركزيا للكتابة في بعض القضايا الشائكة محمولة على متن المجاز موظفة بعناية في صور ترميزية هادفة ،إذ الجملة عنده تحمل الكثير من الدلالات التي يبلورها في توترات إيقاعية حابلة بالمعنى،وقد اتسمت قصصه بالعمق وسبر أغوار النفس البشرية في محطات حياتية متفاوتة،وأغلب نصوصه القصصية لاتنتهك قدراتها الإبداعية وتستنفذ مع أول قراءة ،بل تتجدد مع كل قراءة تحاورها من ثان،عميق في طرحه،يحرص على استثمار شعرية المعنى والدلالة لتغدو نصوصه قطعا نثرية مموسقة على توترات شعرية ترغب أن تتجلى قطعا شعرية فتأبى وتتحول إلى نصوص قصصية تحمل سمة التميز في حقل التجربة القصصية الجزائرية القصيرة،لم يعنى بنصوصه المتفردة المشهد النقدي الجزائري كثيرا كما حفل بغيره ممن يكتبون القصة الانطباعية والتسجيلية العادية،لعلني من القلائل الذين أدرجوا بعض نصوصه في دراسة مطبوعة،فقد تناولت نصا من نصوصه القصصية في دراسة قدمتها مشاركا في دورة من دورات ملتقى جامعة جرش بالأردن تحت عنوان البنية السردية للقصة الجزائرية العربية القصيرة،ونشرت ضمن كتابي دراسات في القصة والرواية عام 2010 .
مصطفى نطور فقدته قسنطينة على حين غرة،بعد مرض أقعده في أيامه الأخيرة الفراش،وقد كنت خارج الوطن،ولم أسمع بنبأ رحيله بعد عودتي وكأن رحيله لم يوقع التوقيع الإنساني اللائق به ،وقد خدم قسنطينة صحفيا ألمعيا،ومناضلا في قضايا حقوق الإنسان مناوئا ومدافعا عن مكتسبات الثقافة والمثقفين فيها رحل في صمت شهر ديسمبر من عام 2011 ،بعد عودتي وفي جلسة عمل لتحضير ملف لدورة قادمة من دورات المجلس الشعبي الولائي لقسسنطينة ذكرته مقترحا إياه كالعادة في عضوية تحكيم مشاركات جائزة عبد الحميد بن باديس التي كانت تنتظم سنويا ولم أكن أدري انه فارق حياتنا إلى الدار الأخرى حتى قاطعني الزميل مولود مزاودة وكان عن يميني قائلا رحمه الله ،فنظرت إليه مشدوها ولم أنبس ببنت شفة منذها حتى تفرق اللقاء،كنت في الواقع مصدوما ومكلوما ومجروحا من الداخل،لم أقوى على تحمل الصدمة،ذات مرة وعلى مائدة إفطار بعد لقاء ثقافي أخبرته إذا ممكن تشاركنا تقييم الأعمال القصصية والروائية الخاصة بالجائزة فرحب بالفكرة وأشار إلى يده اليمنى التي كانت ترتعش بعض الشيء قائلا وهو يبتسم ابتسامته الهادئة المعهودة إذا عجزت هذه اليد فالدماغ مازال صاحيا شغالا بكل قدراته فتعاورنا لحظتها في مناخ أخوي بهيج عارم ،رحم الله المبدع الفذ مصطفى نطور ونعمه في جنة الخلد ....يتبع

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري