التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
د.عبد الرحيم مراشدة (آذار...)  
(سعیدة باش طبجي*تونس) نقش علی جدار قصیدة نزاریة:  
رضوان صابر بي ألف معنى ...  
يوسف أحمد أبو ريدة إن هو أبصرا  
سعيد يعقوب من وحي آذار ....  
ردينة آسيا ياظبية الآس  
عامر أحمد السعادات سلامٌ  
 جميلة سلامة جميلة سلامة (تنوّعٌ في المواضيع وغزارةٌ في الإنتاج) د. سلطان الخضور  
د. محمود الشلبي كل مافيك  
د. ابتسام الصمادي أيها الشقي  
 
الارض الثالثة الى محمد الصمادي والشمس تلوّح أغاني .... ليس للأغاني طعم إذا كانت عاقلة. على بعد خطوات منك غنِّيت:" غيابك يشرّدني... أنا قادم فهيئي الكلمات والشراب وافردي الشمس أغنيات للبحار"... وقلتُ لنفسي: كبرنا كثيرًا فلم نتلعثم إذ نحن بحضرة عينيك ؟! سنقترب أكبر... نتكئ على الجراح ونتحولق حولها...
 
الروائي محمد فتحي المقداد التلفزيون أو الرّائي
الروائي محمد فتحي المقداد
الروائي محمد فتحي المقداد فضائل الألوان
الروائي محمد فتحي المقداد
الروائي محمد فتحي المقداد الكرنتينا
الروائي محمد فتحي المقداد
  الروائي-  محمد فتحي المقداد منخفض جوّي
الروائي- محمد فتحي المقداد
جيهان الدبابي انك قلبي
جيهان الدبابي

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  10284562
 
21/ 01/ 2021   
  يوسف أحمد أبو ريدة
احتراقات على أقدام بغداد ----
 
احتراقات على أقدام بغداد
----
هنا الأهوال تصطفقُ
هنا يتدحرج القلقُ
هنا تذوي ورودُ الأمسِ والتاريخُ
والإنسانُ والقانونُ
والفِرَقُ
---
هنا الأطفال يزدردون طعمَ الخوفِ والوجعِ
ويصطخبون في دوّامة الألغام والهلعِ
يهدهدهم زفير النارِ في أرجوحة الفزعِ
هنا الأطفال من أحلامهم
سُرقوا
----
هنا شيخ يقود خطاه عُكّاز
وتكبر في رجاحة عقله الموزونِ ألغازُ
تلملم جسمَه المنهوكَ أربطةُ الجراحِ الكُثْر
ينثره على الطرقاتِ
مَنْ نَزعوا فتيلَ اللغم وانفجروا
لكي يتعاظم الفَرَق
--
هنا امرأة على أشلائها تقفُ
تضرّجها شظايا البيتِ والأبناءِ والسّدُفُ
وحِقدُ قذيفة فَجَرتْ وما انفجرتْ وظنّتْ أنها الهدف
تولولُ... تستغيثُ اللهَ... ترتجفُ
وتُشهِرُ صوتَها وجَعَا:
" أيا ... يا أمّة المليار
ما من فتية صدقوا
هنا بغدادُ أمُّ الكونِ
في بغدادَ
تحترقُ "
---
هنا تتلونُ الأزهارُ من دمِنا
وتلبس ثوبَها المحمرَّ
من أوراد فتيتِنا
وتسفحُ دمعَها القاني
وتختنقُ
هنا تتفجر الأنهار من دمنا
وتنطلقُ
هنا بوابةٌ للموت مشرَعَةٌ
تُفَتِّحُ ثغرَها الأخدودَ
تَسْتَفّ الورى زُمَرَا
إذا ما أفصح الشفقُ
---
هنا صبحٌ يشابهه سوادُ الليلِ
حين تمرّ حافلة
وحين تمرّ قافلة
وحين تمرّ ثاكلة
وحين يدمدم الأرقُ
----
هنا الأقتابُ والأحشاءُ والأحزانُ
تندلقُ
هنا نعش يلي نعشا يلي نعشا
كأنّ عراقنا المقتولَ مَقْبَرة
بها يتلبد الأفقُ
---
هنا موتٌ يقودُ الموتَ
قنبلةً
تدمدم في جنازاتِ الذين مَضَوْا
وتنثرُ في الفضاءِ المِلْحِ
سنبلةً
من الألغامِ
تسكبُ حقدَها المجنونَ في أجسادِ
من صاموا ومن صلّوا
ومن في أرضهم زُرعوا
ومن في موكب " المأمون " قد ظلوا
هنا تتهاطلُ الأجسادُ والمِزَقُ
--
هنا موت يقود الموت
مِقْصَلَةً
تَلوكُ مفاصلَ العلماءِ في نَهَمٍ
تطاردهم عصاباتُ الذين طَغَوْا
تُحَزْحِز جِيْدَ من سُكنوا بحبّ الحبّ
واحتضنوا صفاءَ القلبِ
وافتتنوا بنجدةِ " قبَّةِ المعراجِ "
مذ وُلدوا
وما ذلت لهم عُنُق
--
هنا المليارُ يصطفّونَ لا حولٌ ولا قُوّة
تدور بهم فضائياتُ عصرِ المالِ والشهوة
تمازحهم تُناكِحُهم وتنهب منهم النخوة
هنا المليار قد سكنوا
هنا سجنوا
هنا دفنوا
هنا المليار في بغداد
من بغداد
قد صُعِقوا
-------
شعر: يوسف أحمد أبو ريدة- فلسطين
من ديواني " اكتب بجرحك ما تشاء"


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري