التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
يوسف أحمد أبو ريدة لا عيد إلا أن أَذِنْتِ ...  
د.عبد الرحيم مراشدة يا قـدس  
حسن جلنبو يا ربّ هذي ليلة العيد  
(سعیدة باش طبجي*تونس) 《في قدسنا الجليلة العليلهْ》  
 جميلة سلامة فلسطين دوما  
سكينة الرفوع "أنين النّاي "  
د. محمود الشلبي قلب على وتر  
أحمد الخطيب شهر الأحزان  
محمد فتحي المقداد الفكرة بين الإسراف والتقتير (20)  
أمل المشايخ نِصْفُكَ الأصْدَق  
 
Thamer M. Alhiti عنوان اللوحة : غفوة الناعور الناعور هو احد وسائل سقي البساتين على ضفاف الفرات في العراق والتي تدور بقوة جريان الماء لذلك النهر وقد انشأت منذ الاف السنين بعبقرية مدهشة وهي تعمل لوقتنا هذا بسواعد وهمة شباب

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  10857615
 
18/ 04/ 2021   
  د.عبد الرحيم مراشدة
( من أوراق مواطن عربي)
 
( من أوراق مواطن عربي)
من تحت وسادته الحجرية
حيث سماء الكون السقف
كان لعبد الله العربي حكايته
في الصحراء المهجورة
والمسكونة بالغيلان وأشباخ الخوف
وكانت هذي الأوراق الحرز المكنون
ينام عليها ويفيق
كان يدون فيها ما جاد به ذاك الهاتف
أو جاد به زائره الطيف
وهذا ما كان على بعض الأوراق له:
يا أبناء اللغة العربية،
ما عادت لغة الضاد لتكفي
ما عاد الشعر/ النثر
وما عاد النحو/ الصرف
ما عادت كل الأحلام بذاكرتي،
حتى الصور المتخيلة القصوى
لا ترسم هذا المشهد
أو تعطيه الوصف
ولهذا كل الأشياء تلاحقني
وتسائلني عما يجري للأعراب
بهذا الكون،
والناس سكارى في معمعة الحيرة
تأخذهم حالات الرعدة والرجف
حتى الليل الساهر والأقمار
والنجمات المدماة الضؤ
أراها تصرخ بي:
أتضيع بلاد العرب سدى
وتمزق كل خرائطها؟
أيباس لحضارتنا؟
أم كل فصول الأمة
لا شئ سواه الصيف؟
ما هذا اليجري كي يجري
يا رب الأرباب وكيف؟
وأتمتم من وجع...
وأحاول أغماضا للعينين علي
الردة في زمن للردة
من يهديني الضؤ؟
نهاري أعمى
لكما عنقي الآن أراه هنا:
ما بين النطع وبين السياف
وتحت السيف
ماذا لو في هذا العصر المأفون
نمارس غض الطرف
أو ماذا لو نملك هجعة أهل الكهف
فالليل طويل جدا،
شاسعة هذي الظلمات
كما الصحراء العربية
في هذا العصر اللاعربي الآن
ما نفع الضرب بأصابعنا حزنا
أو ضرب الكف بكف؟
يا سادة،
هذي النخوة تطفئ جذوتها
ما دام الأغراب هنا
ولكل شيوخ قبلتنا الضيفان،
وعلى كل موائدنا الأعداء الضيف
الشمس العربية أين؟
الشمس التعبانة من ريح هوجاء
وعواصف تأتي وتغافلها بغبار وعماء
ما دامت تترنح موتا منها
و يغيبها ألم الكسف
فكيف نرى أو نعرف مايجري
وضباب القلب كثيف جدا
والنبض القاصر لا يتقن فن الكشف؟
ماذا لو أصرخ ملء الشدقين
وأمزق كالنسوان جيوب الثوب
لا تندهشوا الآن
لافرق الآن هنا فرجال القوم نساء
حتى لو خالف فينا الأمر العرف
فالكل سواء في شرعة ذلتنا
هل أصرخ؟
كي ينفلت الصوت المخنوق
بوجه الظلم وينفجر الحرف؟
هل تتقن هذي الأمة غير الصرخات
وحمى التصفيق
وتتقن ( ياما) تتقن ضرب الدف
يا أمة هذا العصر الرخوي
ونحن الغرقى في وحل اللعنات
ونسكر من كأس الكسل اليتعتق فينا
كي نثمل/ نثمل هيهات نمل الرشف
لكأن العالم وحش مجنون وضرير
في هذي الغابة
وكأن الخلق سباع الطير
وسباع الغابة/ كل الغابة
تلحق ما يساقط منا..
أو ما يترهل من أجساد أنهكها الضعف
يا الحادي لقطيع البشر العربي المهزوم
مهلا، فالدرب على أعناق الناس
الدرب كما الحبل التف
صار الحامي القاتل
والجار المأجور
صار المقتول كرمل الصحراء
تلاعبها الريح..
لا وجع الأسفار ستكفيه
ولا عنه الموت برحمته يوما كف
ما هذي الأنظمة العرجاء لهاثا
ماهي السلطات الممسوخة/ والمتسوخة
تحبو وتبيع نياشين الجنرالات
وتسجد ،من وجع الإذلال
وأعياها الخوف
فما عاد السيد والجنرال الصلف
ما عاد الأمر غريبا
فجراح الأعراب سواسية
يدميها النزف
ماذا لو قام أبي من تلك الجبانة؟
آه ما أوسع هذي الجبانة:
من ذاك البحر الأحمر من دمنا
لذاك البحر الجمر
ماذا لو يسألني عني/عنكم
هل أدفن رأسي في رمل الصحراء
وأعلن صمتا أزليا... يا للحيف
الجمر توهج في الخارطة العربية
حيث اللهب القادم من مطر القصف
في القلب الشهوات تطاوعني
وتراودني كي أكتب ملحمة القرن
ملحمة سوداء
ولا أحصي كم شية فيها
لتسائلني الروح التعبانة كيف؟
سأقول لها:
هذي العتمات الصفحات مرايا
والكلمات النجمات...
والليلات الورق الحاضن
والموضوع الأشقى فوضى العنف
سيكون مدادي ما يتنزى من دمنا
ويراعي من عظم الجثث المرمية
أمسكها في هذي الكف
الكل شخوص فيها/نحن
والبطل القاتل مزهوا خلف النهر
يهوذا، و ما خلف الخلف
أما الحدث المتوقد فيها القتل اليومي
والأزمنة/ الأمكنة المثلى
في كل المدن العربية
إلا ما رحم الرب ومرجأة
كيما يأتي إليها ذاك القتل العبثي
لأحكم عقدتها ما أوسعني الظرف
ولرب أموت قبيل نهايتها،
ولهذا أكتب منذ الآن وصية روحي،
وتعاليم تليق بمحكمة الأعراب،
لعسى بكتبها من بعدي أي حفيد
يؤمن كيف سيرفع عنا الظلم وحد السيف
(ع.ن)
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏جلوس‏‏
 
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري