التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
ردينة آسيا حقيقة ....  
(سعیدة باش طبجي*تونس) 《ذَاتَ سُهْدٍ....》  
 جميلة سلامة ( أنا المعنى..انا الإنسان )  
د.عبد الرحيم مراشدة (فكرة الموت في النقد للنص وصاحبه وقارئه)  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري شاهد عيان  
محمد فتحي المقداد لفكرة والمقصديَّة بقلم  
د. محمود الشلبي تساؤل  
رضوان صابر للحسن إيقاعٌ بلا كلماتِ  
أمل المشايخ لونٌ آخرُ للغروب  
محمد الصمادي شهادتي في مقدمة كتابي الارض الاولى  
 
شهادتي في مقدمة كتابي الارض الاولى شهادات كتاب الارض الاولى محمد علي فالح الصمادي الأرض الثانية " تشجعن يا نساء العالم ، فليست الحرية سوى لحظة غير مناسبة ، على الإنسان أن يقضيها ... كثيرات من النساء والرجال يعرفون هذه الأمور التي ستقال في هذا الكتاب ، بيد أنهم لا يعرفون أنهم لا يعلمون أنهم يعرف

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  11199420
 
09/ 05/ 2021   
  سكينة الرفوع
"أنين النّاي "
 
"أنين النّاي "
للنورسِ حكايةٌ ما يرويها للبحرِ ، ذاتَ ليلةٍ مُدْلَهِمةٍ، تفتحُ أبواباً مُشرعةً على منافذَ تُودي إلى مدائنَ الوجعِ ، تُقيمُ فيها موائدَ من آلالامٍ للمُتعبينَ المُتجرّعينَ لوعةَ الصّمتِ في زمنِ تختلُّ فيه الرُّؤى ، وتتناسلُ الفوضى من رحمِ الفسادِ ، تتجذرُ التّناقضات المُتخمة بالأباطيلِ .
أرواحٌ يُطوّقُ عجاجُ الحربِ أنفاسَها وقد استعذبتْ صوتَ الرّصاصِ كموسيقى تصدحُ من كنيسةٍ يتقمّصُ راهبُها دورَ رجلِ السّلامِ ، يثرثرُ بطلاسمَ تستبيحُ سفكَ الدّماءِ ، يقرأُها من توارة تعجُّ بالزّيفِ ، رائحةُ أوراقها ملطخةٌ بدموعِ طُفولةٍ سُحقتْ أحلامُها بوحشيّةِ كفرٍ ، تُمارسُ طُقوسَها وهي تُصغي لمعزوفةٍ لُحِّنتْ إيقاعاتُها على صوتِ الثّكالى ، فتعزفُ على أوتارِ مُخضّبةِ بدماءِ الطُّهرِ .
مشهدٌ حزينٌ آخرَ لسيوفٍ أرهقَها طولُ الانتظارِ ، فنالَ منها الصدأُ ، فراحتْ تُعلنُ الحِدادَ على خُطَبٍ جوفاءَ ، وتُقيمُ مراسمَ عزاءٍ لشِعاراتِ حُريةٍ مسلوبة الإرادةِ ، ترضعُ الاستكانةَ ، وتغتذي العجزَ ..
حمائمُ سلامٍ أُريقتْ دماؤُها على شجرةِ زيتونٍ ترفعُ شاراتٍ لنصرٍ مُؤجّلٍ إلى إشعاراتٍ بعيدةِ المدى ،
في صحراءَ موغلةٍ باليأسِ تترنّحُ رمالُها من ثمالةِ القهرِ ،في صورةِ
شَهَقَاتٍ نازفةٍ لأرواحِ تئنُّ بحرّاتِ التّشردِ ، شهقةٌ تخترقُ مشاعرَ مُرهقةً بالاستسلامِ ،تتبعُها أخرى فتجترِحُ ما تبقّى لها من مشاعرَ فرحٍ تختلطُ أطيافُهُ بأنينِ نايٍّ يشدو بألحانِ طائرِ يندبُ لوعة الغيابِ .
حرمانٌ يُبدعُ في اجترارِ فقرٍ يجرحُ
بمخالبهِ تجاعيدَ وجوهٍ التصقتْ به كوشمٍ نُقِشَ بأنّاتِ اليتامى ، صرخاتُ الأراملِ تستغيثُ بمروءةٍ مُطوّقةٍ بالعجزِ ، تُرسلُ أنينَ وجعها المُلتاعِ بالفقدِ الرُّعاف .
هُتافاتٌ تعلوها صرخةٌ في جدارِ الصّمتِ " ما أشهى الموت أمامَ مقايضةِ لحياةٍ بنكهةِ الذِّلِ "!!!!!
وقد أُسدلتْ ستائرُ الشّجنِ على
جِداريةِ التّشاؤمِ ...
ثمةَ نبضِ يحلمُ بالتّمردِ ولكنْ
جناحٌ واحدٌ لا يكفي لطيورِ الأملِ المنتظر .
صخبٌ يتسلّلُ وسطَ مشاهدَ ضاقتْ بها لُجَجُ البحرِ ، وتساؤلات تتهافتْ على شفا حفرةِ من نهايةِ تراجيديةٍ تُجيدُ رقصَ الفرحِ على معزوفةِ حزنٍ ....في تضاديّةِ تُنبىءُ بانبثاقِ النّورِ داخلَ سراديبَ ظلامِ الكآبةِ ، تترقّبُ ولادةَ الفجرِ المحمومِ بالتُفاؤلِ في أرواحٍ تتوقُ للضّياءِ ... وتبقى على حُمّى الانتظارِ تُساورها أحلامٌ عُلّقتْ لأجلٍ غير مُسمّى .
تُرى هل ما زالتْ طيورُ السيرين تنشدُ للسلامِ بلحنِ الخلودِ في يقينِ هدهدَ سليمان ؛لتُحلّقَ بعيداً وتشدو يوماً بنشوةِ النّصرِ؟!!!
سكينة خليل الرفوع


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري