التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
 جميلة سلامة سمٌّ وترياقُ  
حسن جلنبو "عاد الشتاء"  
د.عبد الرحيم مراشدة (من أوراق عربي )  
رضوان صابر صدفةً أعلنتُ..  
سامر المعاني بطاقة تعريفية بكتاب (عابر أحلام) للأديب (سامر المعاني )  
محمد فتحي المقداد بطاقة تعريفية بكتاب (عابر أحلام) للأديب (سامر المعاني ) الروائي محمد فتحي  
يوسف أحمد أبو ريدة أَصِخِ السَّمْعَ ...  
محمد المشايخ ذكريات داعبت فكري وظني(98)الأربعاء19/9/2018 محمد المشايخ  
أمل المشايخ لستُ حزينة هذا الصّباح ولكن:  
د. محمود الشلبي تعبت...ولكن.  
 
شكر لكل من اتعب القلب وشكرا لمن عالجه محمد الصمادي عزف غير منضبط -محمد الصمادي بعد العديد من النجاحات والاخفاقات وتاريخ طويل مع قلبي المتعب بين وجد وجد كان قلبي يعزف لحنا غير منضبط وكنت انهي كثيرا من اللقاءات والاعمال منجزة او مؤجلة وكنت الغي كثيرا من العلاقات بسبب سرعة خفقان القلب وخروجه على الس

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  12013368
 
04/ 08/ 2021   
  د. ابتسام الصمادي
**حاسة الشام **
 
**حاسة الشام **
-----------------
العطر..، تسمعه في الشام كالهمس
والذوق كالشوق قبل العين واللمس
باليدِّ تلمس موسيقى تلألؤها
يا للسماع وروح العزف والجرس
خمسٌ على الكف ،. عدّدْ ،..من سوابعها
فالشام تُحسب بعد الخمس والحدس
من دونها،.. تفقد الأشياء فطرتها
أمّا بها...، نغتني، من روعة القَبْس
لو من حواسك إحداهن قد فُقِدتْ
تعوّضُ "الشام" نقصاً من غنى النفس
يحاول المعتدي جهداً ليكتبها
والشام تعطيه نصاً خارج الدرس
--------------------
والهيل كالخيل فيه للشآم وفاً
يستحضر الزمنَ المخبوء والمنسي
ويُرجع ال ما مضى من سور أضلعها
ذاك الفؤاد له حرية الحبس
تحوط وجدي بزنديها لترفعني
وتضفر المجد إكليلاً على رأسي
لذاك يحيا بياض الياسمين بنا
والميت نكسوه بالريحان والورس
-------------------
ها قد تدمشقَ منّا الكون فاستتروا
وليخجل الموت ما غطّى على الشمس
تسري لتُشرِقنا لو أغربت حلبٌ
فالشام ترفع صُبحي عندما أُمسي
وقد تجنُّ إذا ما الخيل طوّحني
تستقبل الطعن وهي ، تقرأ "الكرسي "
والشام أصدق إنباء إذ ابتُليتْ
في دمعها الدمّ بين الروس والفرس
هشام أسرج من تاريخها كفناً
لينبشوا جدّها في حرمة الرمس
أستغفر الله حاميها بمنزلةٍ
تمحوهمو كالجَوارِ الكنس والخنس
هاتوا القميص وشمّوا الشام تبصركم
وتبصرون بها المقلوب بالعكس
--------------------
كلُّ المرايا تُعرّي الوجه إن نُظِرتْ
عرّت دمشقُ خفايا الجنِّ والإنس
جزّوا الفصول بنا، إذ كان أرعبهم
أن الربيع سينمو في ربى القدس
فأفلتوا طاقة الأغراب وارتهنوا
أيدٍ تُمسمر أو تستبدل الكرسي
فكلكم قابَ أو "على شفا جُرُفٍ"
إما التداعي وإمّا رصّة البأس
-------------------
في الشام بثٌ وفي صنعا ترددهُ
بغداد تشبك مع بيروت بالبؤس
ما ذاع هدهدنا عن الغنى نبأً
إلا وكانوا هدايا العيد والعرس
أو قل... شواهقنا للعشق آيلة
زالوا مشاعرها بالمحو والطمس
صبّوا دم الطفل مكسوراً بأدمعنا
مَنْ هيأ السُكر للأوغاد والنُجْس؟!
إني سأخرج من شِعْري ،أشقُّ دمي
أجرُّ غربتنا في السوق والنخْسِ
أبيع في الكون -يا أهلي - عروبتكم
من يشتري الآن ؟! فليأخذ بلا فلس
---------------------------ابتسام الصمادي
منسف العُرس #ابتسام_الصمادي
----------------
أنا فيَّ أوجاعٌ وأحلامٌ وعشقُ
أنا يا طبيبُ
ليس تؤلمني ضلوعي
ما خلفَ أيسرِها
لتوجِعُني دمشقُ
لا كسر في ظهري ولكنْ
في كل "باب أو يدٍ رُفعت مضرّجةً تدقُ"
في شمسها ،والشمس حقُ
في عزّها، والعزّ عتقُ
في كحلها، والعين صدقُ
والكسر -لو تدري-بأيامي ال تتالت
ألا يا طبيبُ
قامة الشام التي كُسِرتْ ومالت
فانهال يحملها الأحبةُ والجفون
ليضمها في ساعديه( قاسيون)
فتماسكت وبطرفها قالت:
أكون شآمكم ...أو لا أكون
مرّتْ على (ريف )الأحبة حيث..لاقاها الوليدُ
(دوما) تعددهم و(داريّا)تزيدُ
(حمصُ) العديّةِ كان يذبحها العبيدُ
قالت( لدرعا): دونك بيدٌ وبيدُ؟؟!!
فدوى لعينكِ يا بهيّة ... يا أُخيّه
بيني وبينك
قهوةٌ ...وصُباحها...
جيش من العُشاق للحرية
أما المسافة بيننا...
-قبل الخزام -فلفتةٌ لصبية
شجرٌ عزيز الجاه أنبتهُ الرِوا
ومساحةٌ للنوم في جفنيّا
(حلبٌ)... لتُقريك اللآليءَ و التحيةْ
صفاً من الليرات أعني عُرجةً*
والدامرَ المغزولَ بالأشواق تلبسه سُمّية*
من( رقة) ...سُبيت وأهلوها الأباةُ
نثروا على رأس الأعالي قمحها
لا طير... بل جاء الزناةُ
وبكفهم وجع العراق وخلفهم يبكي الفراتُ
من يومها نبتت بدمعتها (حماةُ)
تحدو على الجفن المحمل بالسنين
نوقٌ يُصبّرها الحنين
وعلى ارتفاع الصيحة المكبوتةِ، هبَّ الأنين
كانت ...على مُرّ النوى ،
معذورةً...
معذورةْ
من كثر ما اغتسلت بأفئدة الهوى
ََشَكَلتْ بأقراط الغِوى...
ناعورةْ
أهدت أغانيها( لإدلب والفرات)
فتأبطوا الغابات واليخضور في (عين العرب)
لتهبُّ مع شجر الغَرَبْ
كلُّ البنات
ملحاً وجرحاً بالأنوثة قاضمات
(واللاذقيةُ) جمّعت أمجادها
كسرت بليل مخاضها أصفادها
بالأزرقين ودمعها كتبت ...وصيّهْ :
كوفية القسّامِ أو ...ما كنتُ يوماً لاذقية
نادت على الأحرار في (أرض الجبل)
موشومةٌ بكفوفها
مخزومة بأنوفها
معروفة بضيوفها
ووفية لسيوفها
يا كلّ هذا الكون يا ربع الدجل :
شام أنا منذ الأزل
أحرقتموني حيّةً وبلا خجل
عنقاء في قفصٍ دواعشه التتار
تتفرجون كأنكم لستم رهائن في لوائح الانتظار
أواه يا عصباً بخاصرتي اٰلتوى
رمحاً ردينياً هوى
شيئاً باعماقي انقطفْ
إذ ُهرّبت منه التُحفْ
ليمونُهُ، صبّارهُ، تفاحهُ،رمّانهُ ، توتٌ وبيروتٌ وعمانٌ وبغدادٌ وقدسُ
سيف دمشقيٌ وترسُ
نارٌ وبخورٌ وبُنٌ
تمرٌ ومهباجٌ وعرسُ
حول المناسف من شهيّ صغارنا،أممٌ أتتْ
جانٌ وإنس
هذي الأضاحي -يا هلا-
هِقْطٌ* وكبسُ
ومُشمِّرُ الأكمام يسكب قهوةً
لا تسألوا... كل المعازيب هنا ،. عجمٌ وفرسُ
حناؤنا؟! لم تعرفوا حناءنا
فيها على الأطراف من أوجاعنا
نقشٌ وناياتٌ وتاريخٌ ودرسُ
سوريتي...لا تنثني أو ينحني خشمٌ ورأسُ
---------------------------------
*العرجة : صفّ من الليرات الذهبية تضعه العروس في جنوب سوريا(درعا) ليلة زفافها.
*سميّة : أول شهيدة في الإسلام
*الهقط : هو اللبن المجمد الممروس الذي يُطبخ به المنسف والكبسه، أيضا في الجنوب .


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري